رائحة الفم الكريهة أثناء الصيام.. الأسباب وطرق العلاج

للحفاظ على رائحة الفم منتعشة في أثناء الصيام و صحة الفم خلال رمضان، يجب تنظيف الأسنان مرتين في اليوم لمدة 3 دقائق بمعجون أسنان يحتوي على الفلورايد بعد الإفطار والسحور لتقليل تراكم طبقة «البلاك والبكتيريا».

ويلعب اللعاب دورًا مهمًا في قمع نمو البكتيريا في الفم، خلال فترة صيام شهر رمضان، ويؤدي نمو البكتيريا إلى تغيير الرائحة.

ويساعد التنظيف بالفرشاة على إزالة جزيئات الطعام والبكتيريا التي تسبب رائحة الفم الكريهة.

ويمكنك أيضًا استخدام أدوات مساعدة مثل الخيط أوالفرشاة لتنظيف الأسنان. ويمكن لهذه الأدوات إزالة الطعام والبلاك من المناطق التي يصعب الوصول إليها بفرشاة الأسنان، مما يقلل من فرصة الإصابة بأمراض اللثة.

كما يمكنك أيضًا استخدام «مكشطة اللسان» لإزالة بكتيريا الفم من لسانك.

ويعد استخدام الخيار والكرفس بدائل لبعض الأطعمة، مثل البصل والثوم والتوابل، والتي يمكن أن تترك رائحة كريهة في الفم. ويجب تقليل الكافيين والمشروبات السكرية لتجنب الجفاف لأنها مدرة للبول.

أسباب رائحة الفم الكريهة وطرق علاجها.

– مشاكل في الفم واللثة وإهمال تنظيفها.

– مرض السكري.

– تناول البصل والثوم والبهارات.

– عدم شرب سوائل بالقدر الكافي.

– بذل مجهود أثناء الصيام والتعرض للشمس.

– تأثير بعض الأدوية.

– عدوى الجهاز التنفسي.

طرق العلاج

– تجنب اكل الثوم والبصل والبهارات.

– الحرص علي نظافة الأسنان بشكل أساسي.

– تناول كميات كافية من السوائل والمياه.

– تجنب بذل مجهود بدني زائد.

– الامتناع عن التدخين.

تم النشر في
مصنف كـ منوعات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *